العودة   موسوعة ام بي سي عراق > المنتديات الدينيه > (( الخيمة الرمضانيه))

(( الخيمة الرمضانيه)) خيمتنا تجمعنا هنا فتقبل الله منا ومنكم

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2012, 02:34 PM   #1
نائبة المدير العام
 
الصورة الرمزية انيين الفجر
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 12,849
معدل تقييم المستوى: 10
انيين الفجر is on a distinguished road
افتراضي من اقوال الأئمة المعصومين عليهم السلام

اقوال الأئمة المعصومين عليهم السلام
اللهم صلِ على محمد والِ محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


من اقوال الأ ئمة المعصومين

عليهم السلام



قال الإمام الباقر (عليه السلام): من أحيا ليلة القدر غُفرت له ذنوبه، ولو كانت ذنوبه عدد نجوم السماء، ومثاقيل الجبال، ومكائيل البحار.





قال الإمام الصادق (عليه السلام) : أيما مؤمن أطعم مؤمنا لقمة في شهر رمضان، كتب الله له اجر من اعتق ثلاثين رقبة مؤمنة ، وكان له عند الله دعوة مستجابة.




قال أمير المؤمنين (عليه السلام): من أصلح سريرته، أصلح الله علانيته.. ومن عمل لدينه، كفاه أمر دنياه.. ومن أحسن فيما بينه وبين الله ، كفاه الله ما بينه وبين الناس.




قال الإمام علي (عليه السلام) : أوحى الله تعالى إلى داود :يا داود !.. تريد وأُريد ، ولا يكون إلا ما أُريد ، فإن أسلمت لما أُريد أعطيتك ما تريد ، وإن لم تسلم لما أريد أتعبتك فيما تريد ، ثم لا يكون إلا ما أُريد .





قال الإمام الرضا (عليه السلام): .... ومن نصر فيه مظلوماً، نصره الله على كلّ من عاداه في الدنيا، ونصره يوم القيامة عند الحساب والميزان. شهر رمضان شهر البركة، وشهر الرحمة، وشهر المغفرة، وشهر التوبة، وشهر الإنابة.. من لم يُغفر له في شهر رمضان، ففي أي شهر يُغفر له؟.. فسلوا الله أن يتقبّل منكم فيه الصيام، ولا يجعله آخر العهد منكم، وأن يوفقّكم فيه لطاعته، ويعصمكم من معصيته؛ إنه خير مسؤول .



روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : مَن قال حين يمسي - ثلاث مرّات - : " سبحان الله حين تمسون وحين تصبحون ، وله الحمد في السماوات والأرض وعشيّاً وحين تظهرون " لم يفته خيرٌ يكون في تلك الليلة ، وصرف عنه جميع شرّها ، ومَن قال مثل ذلك حين يصبح ، لم يفته خيرٌ يكون في ذلك اليوم ، وصرف عنه جميع شرّه .


روي عن رسول الله (اقوال الأئمة المعصومين عليهم السلام) : من تصدق في هذا الشهر بصدقة، غفر الله له.. ومن أحسن فيه إلى ما ملكت يمينه، غفر الله له.. ومن حسن فيه خلقه، غفر الله له.. ومن كظم فيه غيظه، غفر الله له.. ومن وصل فيه رحمه، غفر الله له




قال الإمام الرضا (عليه السلام) : إنّ الله جلّ وعلا يعتق في أول ليلةٍ من شهر رمضان ستمائة ألف عتيقٍ من النار ، فإذا كان العشر الأواخر ، عتق كلّ ليلةٍ منه مثل ما عتق في العشرين الماضية ، فإذا كان ليلة الفطر ، أعتق من النار مثل ما أعتق في سائر الشهور .



قال الإمام الصادق (عليه السلام) : سُمي شهر رمضان شهر العتق ، لأن لله فيه كل يومٍ وليلةٍ ستمائة عتيق ، وفي آخره مثل ما أعتق فيما مضى.




روي عن الإمام علي (عليه السلام) أنه قال:
أكثروا ذكر الله عز وجل إذا دخلتم الأسواق ،
وفي عند اشتغال الناس ،
فإنه كفارة للذنوب ،
وزيادة في الحسنات ،
ولا تكتبوا في الغافلين




قال الإمام الصادق (عليه السلام ) : ألا أُعلّمك دعاءً لدنياك وآخرتك ، و تُكفى به وجع عينيك ؟.. فقلت : بلى ، فقال (عليه السلام) : تقول في دبر الفجر ودبر المغرب :
" اللهم !.. إني أسألك بحقّ محمد وآل محمد عليك ، أن تصلّي على محمد وآل محمد ، وأن تجعل النور في بصري ، والبصيرة في ديني ، واليقين في قلبي ، والإخلاص في عملي ، والسلامة في نفسي ، والسعة في رزقي ، والشكر لك أبداً ما أبقيتني .



قال الإمام الرضا (عليه السلام) : مَن قال في كل يومٍ من شعبان سبعين مرة :" أستغفر الله وأسأله التوبة " كتب الله تعالى له براءة ًمن النار ، وجوازاً على الصراط ، وأدخله دار القرار .




قال الإمام الباقر (عليه السلام) :
يُبعث قومٌ تحت ظل العرش وجوههم من نور ،
ورياشهم من نور ،
جلوسٌ على كراسي من نور ،
فتشرف لهم الخلائق فيقولون : هؤلاء أنبياء ؟..
فينادي منادٍ من تحت العرش : أن ليس هؤلاء بأنبياء ،
فيقولون : هؤلاء شهداء ؟..
فينادي منادٍ من تحت العرش : أن ليس هؤلاء شهداء ،
ولكن هؤلاء قومٌ كانوا ييسرون على المؤمنين ،
ويُنظرون المعسر حتى ييسر.






قال الإمام الصادق (عليه السلام): إن الرجل ليكون بينه وبيه الجنة، أكثر مما بين الثرى والعرش لكثرة ذنوبه، فما هو إلا أن يبكي من خشية الله - عز وجل - ندما عليها، حتى يصير بينه وبينها أقرب من جفنه إلى مقلته.


















قال الإمام علي (عليه السلام) : ومعنى " قد قامت الصّلاة " في الإقامة أي حان وقت الزيارة والمناجاة ، وقضاء الحوائج ، ودرك المنى ، والوصول إلى الله عزَّ وجلَّ ، وإلى كرامته وغفرانه وعفوه ورضوانه .








قال الإمام الحسن بن علي (عليه السلام) : علّمني رسول الله (ص) كلمات في القنوت أقولهنّ : اللهم!.. اهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولّني فيمن تولّيت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شرّ ما قضيت ، إنّك تقضي ولا يُقضى عليك ، إنّه لا يذلّ مَن واليت ، تباركت ربّنا وتعاليت.



روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) عن فاطمة (عليها السلام) قالت : قال لي رسول الله (اقوال الأئمة المعصومين عليهم السلام) : يا فاطمة من صلى عليك غفر الله له و ألحقه بي حيث كنت من الجنة!





روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال :
أعرف الناس بحقوق إخوانه ، وأشدّهم قضاءً لها أعظمهم عند الله شأناً ،
ومن تواضع في الدنيا لإخوانه ، فهو عند الله من الصدّيقين ،
ومن شيعة علي بن أبي طالب (عليه السلام) حقا .






قال الإمام الرضا (عليه السلام) : أكثِروا من الصلاة على محمّدٍ وآله عليه السّلام، والدعاءِ للمؤمنين والمؤمنات في آناء اللّيل والنهار؛ فإنّ الصلاة على محمّد وآله أفضل أعمال البرّ. واحرصوا على قضاء حوائج المؤمنين وإدخال السرور عليهم ودفع المكروه عنهم، فإنّه ليس شيء من الأعمال عند الله عزّوجلّ بعد الفرائض أفضل من إدخال السرور على المؤمن .






قال الإمام الرضا (عليه السلام) : أكثِروا من الصلاة على محمّدٍ وآله عليه السّلام، والدعاءِ للمؤمنين والمؤمنات في آناء اللّيل والنهار؛ فإنّ الصلاة على محمّد وآله أفضل أعمال البرّ. واحرصوا على قضاء حوائج المؤمنين وإدخال السرور عليهم ودفع المكروه عنهم، فإنّه ليس شيء من الأعمال عند الله عزّوجلّ بعد الفرائض أفضل من إدخال السرور على المؤمن .






قال الإمام الصادق (عليه السلام) : إذا كانت لك حاجةٌ فاغدُ فيها ، فإنّ الأرزاق تُقسم قبل طلوع الشمس ، وإنّ الله تعالى بارك لهذه الأمة في بكورها ، وتصدّق بشيءٍ عند البكور ، فإنّ البلاء يتخطّى الصّدقة .


قال الإمام الرضا (عليه السلام) :
إذا اشتريت متاعا أو سلعة أو جارية أو دابة فقل :
" اللهم !.. إني اشتريت ألتمس فيه من رزقك ، فاجعل لي فيه رزقا .
اللهم !.. إني ألتمس فيه فضلك ، فاجعل لي فيه فضلا .
اللهم !.. إني ألتمس فيه من خيرك و بركتك و سعة رزقك ،
فاجعل لي فيها رزقا واسعا ، وربحا طيبا هنيئا مريئاً "
تقولها ثلاث مرات








قال الإمام السجاد (عليه السلام) : ما من خطوةٍ أحبّ إلى الله عزّ وجلّ من خطوتين : خطوةٌ يسدّ بها المؤمن صفّاً في الله ، وخطوةٌ إلى ذي رحمٍ قاطع .


روي عن الإمام الكاظم (عليه السلام): لله -عزوجل- يوم الجمعة ألف نفحة من رحمته، يعطي كل عبد منها ما شاء، فمن قرأ {إنا أنزلناه} بعد العصر يوم الجمعة مائة مرة، وهب الله -عزوجل- له تلك الألف ومثلها



قال الإمام علي (عليه السلام) : أيّما مؤمن سجد لله سجدة لشكر نعمة من غير صلاة ، كتب الله له بها عشر صلوات ، ومحا عنه عشر سيئات ، ورفع له عشر درجات






دمتم في حفظ الرحمن










































lk hr,hg hgHzlm hgluw,ldk ugdil hgsghl

__________________
عجيب هذا الرجل .. !!!
يموت بجسده فتحيا أمة كاملة
ويقتل مرة فيولد ألف ألف مرة
ويصرع وحيدا بلا ناصر فترى الملايين يلبون ندائه
ويقضي عطشانا فيظل ذكره على ألس
نة الشاربين
ويرحل غريبا فيصبح قبلة للعاشقين
ويطفأ نور طلته فيمسي شعلة الثائرين
كل ذلك في رجل!
لا تعجبوا .. فهكذا هو: مثل جده وأبيه.هكذا هو هو الحسين عليه السلام

انيين الفجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2012, 02:40 PM   #2
نائبة المدير العام
 
الصورة الرمزية ليل التجآفي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: في أنين حرفي
المشاركات: 16,087
معدل تقييم المستوى: 10
ليل التجآفي is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيكِ
شكري
__________________
ليل التجآفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2012, 03:25 PM   #3
نائبة المدير العام
 
الصورة الرمزية انيين الفجر
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 12,849
معدل تقييم المستوى: 10
انيين الفجر is on a distinguished road
افتراضي






__________________
عجيب هذا الرجل .. !!!
يموت بجسده فتحيا أمة كاملة
ويقتل مرة فيولد ألف ألف مرة
ويصرع وحيدا بلا ناصر فترى الملايين يلبون ندائه
ويقضي عطشانا فيظل ذكره على ألس
نة الشاربين
ويرحل غريبا فيصبح قبلة للعاشقين
ويطفأ نور طلته فيمسي شعلة الثائرين
كل ذلك في رجل!
لا تعجبوا .. فهكذا هو: مثل جده وأبيه.هكذا هو هو الحسين عليه السلام

انيين الفجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 12:33 AM   #5
نائبة المدير العام
 
الصورة الرمزية انيين الفجر
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 12,849
معدل تقييم المستوى: 10
انيين الفجر is on a distinguished road
افتراضي

__________________
عجيب هذا الرجل .. !!!
يموت بجسده فتحيا أمة كاملة
ويقتل مرة فيولد ألف ألف مرة
ويصرع وحيدا بلا ناصر فترى الملايين يلبون ندائه
ويقضي عطشانا فيظل ذكره على ألس
نة الشاربين
ويرحل غريبا فيصبح قبلة للعاشقين
ويطفأ نور طلته فيمسي شعلة الثائرين
كل ذلك في رجل!
لا تعجبوا .. فهكذا هو: مثل جده وأبيه.هكذا هو هو الحسين عليه السلام

انيين الفجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:25 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
جميع الحقوق محفوظة للمنتدى
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009